بعد خبر حملها، لينش تشعر بالضجر الشديد بالبيت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

لعام ونصف، اعتاد جمهور الـWWE على رؤية وجه بيكي لينش بشكل متكرر، حيث اصبحت الوجه الجديد للاتحاد بين المصارعات. وذلك لقوة شخصيتها في الحلبة او بالميكروفون ..


الى ان صدمتنا جميعا باعلانها اعتزال المصارعة الحرة بالشهر الماضي بشكل مؤقت بسبب حملها من المصارع (سيث رولينز) وحصولها على اجازة امومة من الاتحاد طيلة فترة الحمل وما بعد الولادة على ان نراها من جديد بالنصف الثاني من عام 2021.

يذكر ان بيكي قد تنازلت عن لقب بطلة الـwwe للنساء الى اسكا في احد حلقات حلقات wwe raw بعد اعلان حملها.

من جديد تحدث رولينز عن وضع لينش الحالي في البيت حيث علق قائلاً:

” انها تكره البقاء بالبيت، حسنا، الامر ليس كما وانها تشتاق لجدول الاعمال المرهق من تمارين وبروفات مصارعة التي تصيب الانسان بالتوتر، بل انها تحن لكونها تتقدم للامام تجاه شيئا ترغب وتتطلع إليه آملة تحقيقه”

واضاف رولينز انها ليست كأي امراة عاملة تركت عملها مؤقتا لحملها، حيث ان بقية النساء اللاتي يعملن بوظائف مكتبية مثلا تجدها تعمله في بيتها على عكس بيكي حيث ان طبيعة عملها لايسمح لها بالعمل من البيت.